الرئيسية

من نحن

مراكزنا

Please wait...
  • السلس البولي عند السيدات

  • السلس البولي عند السيدات

    مرض السلس البولي من أكثر الأمراض إنتشارا بين السيدات وبالرغم من هذا لم يحظى بالاهتمام كما هو الحال في الأمراض الأخرى والسلس البولي هو عدم المقدره على التحكم في البول وقد أشارت الأحصائيات والدراسات العلميه إلى وجود نسبه كبيره من السيدات في جميع الأعمارتعانين من السلس البولي حيث تصل إلى 5-25% وتزيد أكثر في متوسط العمر لتصل من 30-40% ,يضيف الأستاذ الدكتور أسامة عبد الوهاب استشاري المسالك البولية بالمملكة العربية السعودية و أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية الطب جامعة بنها و زميل جامعة ماكجيل بكندا أن السلس البولى  ينقسم  الى عدة أنواع:
    النوع الأول هوالسلس البولي الإجهادي:
    يحدث عند الكحه أو العطس أو الضحك أو تغيير الوضع وأحيانا مع رفع الصوت ويصل في بعض الحالات الشديده إلى عدم التحكم في جميع الأوضاع وكذلك أثناء العلاقه الزوجيه
    النوع الثاني هو السلس البولي الإلحاحي
     وهو النتاتج عن تهيج في عضلات المثانة وفيه تحدث رغبه ملحه للتبول ولا تستطيع المريضه أن تؤجلها مما يتسبب في نزول البول قبل الذهاب إلى دوره المياه
    وقد يتواجد النوعان في نفس الحاله في بعض الأحيان
    الآثار السلبيه لهذا المرض:
    من المفاهيم الخاطئه أن بعض السيدات تعتبر أن هذا المرض شئ طبيعي مع تقدم العمر أو أنه ظاهره طبيعيه بعد الولادة المتكررة أو أنه ليس له علاج وهذا مخالف للواقع تماما ويتسبب هذا في حدوث آثار نفسيه وإجتماعيه سلبيه سيئه وكذلك عزله المرض عن المجتمع والأصابه بالإكتئاب وأحيانا مايؤثر على العلاقات الزوجية وقد عبر العلماء هذا المرض بأنه هو السرطان الاجتماعي ونحب أن تؤكد أن هذا العلاج من السهل جدا تشخيصه وعلاجه بالطرق الحديثه بنسب نجاح تزيد على التسعون  بالمائه
    ماهي المشكله:
    *كثير من السيدات تشعر بالخجل في أن تذهب إلى الطبيب لعلاج السلس البولي
    *كثير من السيدات تعتقد أن هذا المرض شئ طبيعي عند المرأه
    *كثير من السيدات تعتقد أن هذا المرض ليس له علاج وكل هذه الاعتقادات خاطئه مائه بالمائه حيث أن هذا المرض من السهل جدا علاجه تماما
    ماهي الآثار السلبيه المترتبه على ذلك:
    • الحاله النفسيه السيئه للمرضى
    • الإنعزال الأجتماعي والحد من الأنشطه والخروج والأختلاط بالمجتمع لعدم القدره على التحكم في البول لفتره طويله
    • النفقات الزائدة على الحفاضات للوقايه من البول
    • الالتهابات المتكرره نتيجه البلل الدائم للجلد في المناطق التناسليه
    • المشكله الكبرى في الطهاره لأداء الصلاة والعباده مما يتطلب من المرضى جهد زائد في إزاله البول للتطهر للصلاه دائما
    وها هو العلاج:
    *يتم يشخيص المريض أولا من خلال تاريخ المرض واستخدام أحدث الطرق الحديثه إلى التشخيص الصحيح
    *العلاج من خلال كثير من الطرق الغير جراحيه ويكون نسبه النجاح فيها كافيه لعلاج أكثر من 70% من المرضى
    *ويتمثل في جلسات لتنبيه أعصاب الجهاز البولي وعضلات الحوض وتؤدي إلى تحسن كبير وشفاء العديد من الحالات
    *في بعض الحالات تحتاج إلى جراحات بسيطه لتركيب شريط مهبلي لمجرى البول بدون اي فتحات في البطن ويمكن إجراء ذلك بمخدر موضعي مع خروج المريض في نفس اليوم كما هو الحال في السلس البولي الاجهادي ونسبه نجاح هذه العمليات تزيد على 90%
     وفي بعض الحالات يتم حقن بعض المواد في جدار المثانه حسب نوع السلس البولي مع نسب نجاح تزيد ايضا على 90% مع خروح المريض في نفس اليوم.
    الأستاذ الدكتور / أسامة عبدالوهاب استشاري المسالك البولية
    أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية الطب جامعة بنها
    زميل جامعة ماكجيل بكندا
    عضو اللجنة العلمية بالرابطة العربية للتحكم بالتبول
    محكم في مجلة الجمعية الدولية للمسالك البولية النسائية (IUGA)وفي مجلة الجمعية الأمريكية للعلوم الطبيةومجلة الرابطة العربية للتحكم البولى (PACS J VD) ) ومجلة اليوروتودي الدولية(urotoday international J)
    عضو في: الجمعية الأمريكية للمسالك البولية – الجمعية الأوروبية للمسالك البولية – الجمعية الدولية للتحكم البولي – الجمعية الدولية للمسالك البولية – الجمعية
    العالمية للمسالك البولية النسائية – الرابطة العربية للتحكم البولي – الجمعية المصرية لجراحي المسالك البولية.
    الأستاذ الدكتور أسامة عبد الهاب لديه حبرة طويلة ومتميزة فى:
    –        أحدث طرق علاج السلس البولي عند النساء والأطفال والكبار.
    –        استئصال البروستاتا بدون جرحة
    –        جراحات مجرى البول
    للحجز والإستعلام
    00966562434564